المؤتمر العلمى السنوى لكلية التربية جامعة الزقازيق: تطوير إعداد المعلم الضرورات والمقتضيات 18 – 19 فبراير 2019

تقديم

لعل من بديهيات الحياة الإنسانية، أن الارتقاء الحضارى لا يتحقق إلا بالعلم، وأن العلم لا يرتقى إلا بالتعليم والتعلم، وأن التعليم لا يؤتى ثماره الطبيعية إلا عن طريق معلم عالى الكفاءة والجودة تم إعداده جيدًا فى مؤسسات إعداد المعلم، التى تمثل حجر الأساس للارتقاء الحضارى الذى يبتغيه المجتمع. ومن ثم، فإن الاهتمام بتطوير إعداد المعلم يمثل ضرورة حتمية تقتضيها الظروف الراهنة التى يعيشها المجتمع.

ولما كانت مكونات السياق الاجتماعى والاقتصادى للبيئة المجتمعية التى تنشد الارتقاء، فى تغير مستمر فى محتواها وفى تفاعلاتها مع بعضها البعض. ولما كان التعليم هو أداة المجتمع لإعداد أجيال قادرة على التفاعل الإيجابى مع التغير والمشاركة فى صنعه. فإن هذا وغيره يفرض على منظومة التعليم والتعلم وعلى مؤسسات إعداد المعلم ضرورة التوافق مع هذه التغيرات وتلبية متطلباتها وخاصة أنها تحظى بالدعم الكبير من القيادة السياسية.

ومن ثم، فإن كليات التربية، المناط بها مسئولية إعداد المعلم والارتقاء المستمر بكفاءته وبجودته، مطالبة بأن تتحمل مسئولياتها تجاه النهوض بمنظومة التعليم والتعلم والتدريب للإسهام الفاعل فى الارتقاء بالمجتمع حتى يتبوأ مكانه اللائق به فى ماراثون صنع الحضارة الإنسانية.

ويقتضى ذلك، أن تأخذ كليات التربية بزمام المبادرة فيما يتعلق بجهود تطويرها وأن تعيد النظر فى برامجها وسياساتها وهيكلها مستفيدة من الجهود الوطنية السابقة ومن التجارب العالمية ذات الصلة ومن رؤية مصر للتنمية المستدامة 2030.

http://nasr.esy.es/conference/index.htm

تحميل الملف

قائمه التميز

فاتن فاروق عبد الفتاح موسى

الأول فى مجال (الأنتظام فى العمل)

المزيد
ياسمين على سلامه عبدالسلام ح

الأول فى مجال (التفوق العلمى)

محمد أحمد عبدالكريم امام هند

الأول فى مجال (التفوق الأخلاقى)

المزيد

الميثاق الأخلاقي للطالب الجامعي