رؤية الكلية لخدمة المجتمع وتنمية البيئة

تعتبر الجامعة جزءا من كل, وأحد عناصر منظومة المجتمعات الإنسانية, وليست منفصلة عن المجتمع والبيئة بأنواعها المختلفة, وتتأثر الجامعة وتؤثر في المجتمع وتتفاعل معه, ذلك أساس جوهري تنطلق منه خدمة الجامعة وكلياتها للمجتمع والارتقاء به, وتبحث عن احتياجاته لتحقيقها, إن فلسفة إنشاء الجامعات يتمحور فى  خدمة المجتمع والارتقاء به حضاريا بما يخدم التكامل بين التعليم الجامعي وحاجات المجتمع وسوق العمل, فلم يعد دور الجامعة هو التعليم والبحث العلمي فقط, بل أضيف لها وظيفة جوهرية ثالثة هي خدمة المجتمع والبيئة للإسهام في حل مشكلاتها التربوية والتعليمية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية.

وكليات التربية باعتبارها مؤسسات تعليمية LEARNING ORGANIZATION  تتضمن عددا من المكونات, غير مستقلة عن بعضها البعض, لكنها متفاعلة ومتداخلة بشكل تكاملي وشمولي, تعتمد على المعرفة والمعلومات المستمدة من البيئة لتوظيفها بما يخدم المهام المطلوبة في جميع مستويات العمل بمستوى أداء أفضل وفعالية وجودة اعلي، ومن أهم تلك المكونات قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة.

وكلية التربية بجامعة الزقازيق بحكم تاريخها في مسيرة التعليم الجامعي, وحيث إنها من أسبق كليات الجامعة  تضم العديد من أعضاء هيئة التدريس المؤهلين في مختلف التخصصات  النظرية  والعلمية , كما أنها ترتبط بكل من الجامعة والمجتمع , حيث تقوم بإعداد وتأهيل وتخريج أعداد كبيرة من المعلمين والمعلمات سنويا للعمل في مختلف مراحل التعليم يفترض أن تكون من أول الكليات والمعاهد الجامعية المعنية بخدمة المجتمع وتنمية البيئة, ومن ثم لم يعد مقبولا أن تظل معنية فقط بجانبين تقليديين فقط يتمثلا فى :  تعليم الطلاب,والبحث العلمي.

ويقوم قطاع الكلية ( كلية التربية جامعة الزقازيق) لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة بكلية التربية بالعديد من المهام والأنشطة الخاصة بالمجتمع المدني وقطاع الأعمال, والمؤسسات القومية , والأهلية , والدولية , وتنميه قدرات الطلاب ومهاراتهم الشخصية.

وتتبلور خدمة المجتمع من منظور كلية التربية فيما تقوم به  الكلية والجامعة من أنشطة وخدمات تتوجه بها أصلا إلى غير منسوبيها, من أفراد المجتمع وجماعاته وتنظيماته ومؤسساته , وبالتحديد الخدمات والنشاطات التي تقدمها الكلية لمجتمعها المحلى, من خلال المراكز والوحدات ذات الطابع الخاص, بحيث يستفيد منها من يحتاجها في الوقت والمكان المناسبين , ويستفيد من الإمكانيات المادية من معامل ومكتبات, ومن الإمكانيات البشرية من أعضاء هيئة التدريس والطلاب والإداريين منظومة خدمة المجتمع وتنمية البيئة خدمة المجتمع وتنمية البيئة لها مكونات رئيسة تعمل ضمن منظومة متكاملة هي الرؤية والرسالة والأهداف, والمدخلات, وعمليات التشغيل, كما يلي:

أولا : الرؤية والرسالة والأهداف:

تعتبر  الرؤية OBJECTIVES  الدليل العملى للارتقاء والتطوير داخل قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة , وترتبط كل من الرؤية والرسالة والأهداف ببعضها البعض وتنبع من مطالب المجتمع ومطالب الفرد والمجال المهني الذي ينتمي إليه الفرد , وهذا الجانب يجب أن يتسق مفاهيميا مع احتياجات  المجتمع وثقافته  وعاداته وقيمه  والرؤية والرسالة والأهداف يبعضها البعض وتنبع من مطالب المجتمع ومطالب الفرد والمجال المهني الذي ينتمي إليه الفرد.

و تجدرالإشارة إلى أن الرؤية والرسالة والأهداف نبعت من السياسة التعليمية للجامعات وبما يتسق مع قانون تنظيم الجامعات المصرية, في اختصاصات مجلس خدمة البيئة وتنمية المجتمع الآتية وفيما يلى بيان لهذه الأدوار والمهام المنوط بها هذا القطاع :

1-           دراسة السياسة العامة والخطط والبرامج التي  تكفل تحقيق دور الجامعة في خدمة المجتمع وتنمية البيئة.

2-           دراسة مشاكل النشاط الانتاجى ودور الخدمات ومواقع العمل في البيئة ودور البحث العلمي التطبيقي في حلها.

3-           دراسة واقتراح السياسة العامة لإعداد وتنفيذ برامج تدريب أفراد المجتمع على استخدام الأساليب العلمية والفنية الحديثة وتعليمهم ورفع كفاءتهم الإنتاجية فى شتى المجالات.

4-           دراسة واقتراح السياسة العامة لتنظيم المؤتمرات والندوات العلمية والمحاضرات العامة التي تستهدف خدمة المجتمع وتنمية البيئة.

الرؤية VISION:

 يطمح قطاع خدمة المجتمع بكلية التربية على الارتقاء بالمعرفة التربوية والنفسية والبيئة وتطبيقاتها, وبناء عمليات التدريب وتنمية البيئة وخدمة المجتمع, بما يحق تنمية بشرية ومجتمعية شاملة ومستدامة للمجتمع وللبيئة, باعتبار أن كليات التربية لها دور رئيس في دعم الأمن القومي, ولها دور مجتمعي وبيئي أكبر من مجرد إعداد المعلم والبحث التربوي.

الرسالة MISSION  :

تصميم برامج تعليمية وتدريبية وثقافية وبحثية متنوعة, وإنشاء مراكز ووحدات خاصة, تخدم المجتمع المصري وترتقي بيئته, وبمستوى المعلم المهني أثناء الخدمة, في إطار تحديث وتعزيز القدرات البشرية والمادية والتكنولوجية, والشراكة المجتمعية, واحترام احتياجات المجتمع والبيئة.

الأهداف OBJECTIVES:

 الهدف الرئيس لوكالة كلية التربية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة هو: خدمة المجتمع وتلبية احتياجاته وذلك من خلال الأهداف الآتية:

1-إعداد خطط عملية وتطبيقية مرتبطة بمشاكل بيئية ومجتمعية, وإجراء الدراسات والبحوث التي تساعد على حل المشكلات التربوية المجتمعية والارتقاء بالعملية التعليمية داخل البيئة والمجتمع المصري.

2- نشر الفكر التربوي المعاصر وتحديث نظم الدراسة وبرامجها في ضوء احتياجات المجتمع والبيئة بما يعزز ثقة المجتمع بالبرامج التربوية التي تقدمها الكلية.

3- تحفيز وتشجيع وتنمية وعى أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم والطلبة على المشاركة المجتمعية ودورهم في حماية البيئة, وتعزيز انتمائهم للكلية وللمجتمع وبناء اتجاهات ايجابية نحو المجتمع والبيئة لديهم.

4- الحفاظ على سلامة البيئة الداخلية للكلية وحمايتها من التلوث وترشيد استخدام الموارد كالمياه والطاقة.

5- إشراك الأطراف المجتمعية (التربية والتعليم، مراكز الشباب والرياضة، الجمعيات الأهلية والمنظمات الحكومية وغير الحكومية المحلية) في أنشطة الكلية.

6- العمل على زيادة رضا الأطراف المجتمعية عن أنشطة الكلية ومد جسور للتعاون مع منظمات الأعمال والمؤسسات المختلفة والجمعيات الخيرية مع الكلية في حل مشكلات المجتمع المحلى.

7- المساهمة في إعداد علاقات توافقية  بين القطاعات  الثلاثة بالكلية (شئون الطلاب , الدراسات العليا, والبيئة).

8- توسيع قنوات الشراكة بين الكلية والإدارات التعليمية بمحافظ الشرقية من أجل دعم التدريب الميداني والتدريب أثناء الخدمة للمعلم.

9- التوسع في البرامج ذات الطابع المجتمعي المتميز والدورات التدريبية  والاستشارات الفنية وزيارة كفاءتها وفاعليتها في خدمة المجتمع وإيجاد الحلول للمشكلات التربوية والتعليمية التي تواجه المجتمع.

10- تسويق الخدمات التي تقدمها الكلية في المجالات المختلفة لتفعيل دور الكلية في  خدمة المجتمع .

 11- تفعيل دور الكلية في تأهيل الخريجين لسوق العمل.

12- تعظيم دور الكلية في خدمة المجتمع في المجالات الثقافية والاجتماعية وتنمية البيئة.

ثانيا : المدخلات input:

هذا المكون يعكس الاستعدادات والخصائص التي يجب توافرها فى مكونات منظومة خدمة المجتمع وتنمية البيئة التي تضمن ( أو نتوقع من خلالها توافرها) تحقيق رؤية ورسالة وأهداف الوكالة.

ومن أهم عناصر المدخلات: أعضاء هيئة التدريس ومعاونهم والإداريين والموظفين والطلاب والإمكانات المادية (مباني ,قاعات التدريس والتدريب, والمعامل أدوات التكنولوجيا المختلفة، المكتبات ...الخ) والموارد ذات الطابع الخاص مثل مركز المعلومات التربوية والنفسية والبيئة ومركز التقويم والقياس وبنوك الأسئلة ومركز تعليم الكبار وخدمة المجتمع ووحدة الخريجين ووحدة إدارة الأزمات وإدارة الوافدين والبرامج التعليمية والمقررات الدراسية والمشروعات البحثية ومشروعات التطوير وتكنولوجيا المعلومات.

ثالثا : عمليات التشغيل processing: :

وتشمل المهام وعمليات التدريب والتعلم والتعليم والتدريس والبحث والأنشطة والطرق التي تستخدم من أجل تحقيق أهداف خدمة المجتمع وتنمية البيئة مثل :

1.            المراكز والوحدات ذات الطابع الخاص: حيث تعتبر من المدخلات الحديثة نسبيا التي يجب توافرها داخل مؤسسات التعليم وهى مراكز تهدف إلى توفير الدعم المادي والتمويل الذاتي للكلية والجامعة وخدمة كلية التربية وكليات الجامعة الأخرى والمجتمع من خلال تقديم أنشطة تربوية وتدريبية وبحثية ومعلوماتية وتفعيل دور الوحدات والمراكز ذات الطابع الخاص بالكلية لخدمة المجتمع والاهتمام بتسويق خدماتها مثل : تفعيل دور مركز والتقويم والقياس وبنوك الأسئلة بالكلية وتعزيز وتشجيع وتطوير مركز تعليم الكبار وخدمة المجتمع بالكلية ومركز المعلومات التربوية والنفسية والبيئية بالكلية ومركز التعليم المفتوح وإدارة الوافدين وجمعية خريجي كلية التربية وإدارة الأزمات والطوارئ وإنشاء مركز للتدريب يتولى تدريب أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم والقيادات والموظفين داخل الكلية وكليات الجامعة ومؤسسات المجتمع المدني بهداف الارتقاء بهم معرفيا ومهاريا وتقنيا وإعدادهم تربويا .

2.            البنية الأساسية: تدعيم البنية المادية ( المباني التعليمية- المعامل – الورش-قاعات التدريس- قاعات التدريب- قاعات المؤتمرات والندوات - والمحاضرات - قاعات أعضاء هيئة التدريس - الأثاث المكتبي ومواقف السيارات ....الخ)وتوفير مصادر التعلم مثل المكتبة, والبرامج الالكترونية .

3.            القوى البشرية: وتتمثل في الإعداد التقني لعضو هيئة التدريس ومعاونيه والفنيين والإداريين وتوجيه وحث أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم بالاهتمام بخدمة المجتمع وتنمية البيئة بعقد لقاءات ومحاضرات ومؤتمرات وندوات وتطوير كفايات عضو هيئة التدريس وتنميتهم مهنيا على سبيل المثال مهارات استخدام التعلم الاكترونى وتفعيل صفحاتهم الالكترونية على شبكة الجامعة.

4.            الندوات والمؤتمرات والدورات التدريبية: إدخال موضوعات البيئة وقضاياها وخدمة المجتمع في ندوات وورش عمل للطلاب وعقد المحاضرات العامة الثقافية والعلمية وتنظيم حملات توعية للمجتمع يشارك فيها للطلاب  والأساتذة في نشر الوعي البيئي وتقديم الخدمات النفسية والتربوية.

5.            الاهتمام بالأنشطة الطلابية التي تعزز ارتباطهم بالمجتمع في ضوء امكانات الكلية المادية  بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني مثل الأندية الرياضية والاجتماعية والثقافية .

6.            البرامج التدريبية والتعليمية: فتح برامج تعليمية وتدريبية تربوية تراعى الجديد في سوق العمل واحتياجاته, وتواكب التطورات المحلية والعالمية , من خلال التعليم المفتوح مثل: برامج تعليم الوافدين, وفتح شعب باللغة الانجليزية, تهدف إلى إعداد معلم يكون قادرا على تدريس مادة تخصصه بلغات أجنبية، وهو مطلب لمدراس اللغات, وأيضا إعداد معلم التربية الخاصة, ومعلم المجالات، ودورات في التربية الخاصة مثل : التخاطب , التوحد , صعوبات التعلم , التوجه والحركة للمكفوفين, لغة الإشارة للصم, ودورات في القياس النفسي والتربوي مثل: استخدام  اختبار ستانفورد بينيه, والتقييم والتشخيص في التربية الخاصة , إعداد وتطبيق المقاييس النفسية, والبرنامج الاحصائى psss  , ودورات فى الصحة النفسية مثل: إعداد وتطبيق البرامج التدريبية والإرشادية, والتشخيص  والعلاج الاكلينيكى.

7.            تكنولوجيا المعلومات: استخدام التكنولوجيا فى التدريب والتدريس والتعلم والتقويم , ودمجها في مجالات خدمة المجتمع من خلال : التعلم الاكترونى e-learning  : وذلك بتقديم المعلومات عبر الوسائط  الالكترونية مثل شبكة الانترنت internet  والانترنت internet   والأقمار الصناعية , والتعليم المباشر online  learning   , والتعليم باستخدام الحاسب الآلى computer based learning  والتعليم عن بعد distance education  , واستخدام والمنتديات عبر شبكة الانترنت وتجهيز شبكة  : networkوالتي توفر اتصالات تتيح سهولة الحصول على المعلومات (عن الطالب , أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم , الموظفين, التعاميم والمكاتبات المختلفة ) ونقلها بين أقسام الكلية الأكاديمية والإدارية وقيادات الكلية (عميد – وكيل – رئيس قسم – لجان .....الخ ) مما يقلل من الاعتماد  على المكاتبات الورقية  ويوفر  وقت الوصول للمعلومات ونقلها.

8.            إنشاء قاعدة بيانات للخريجين والعمل على ربطهم بكلياتهم والجامعة, من خلال وحدة الخريجين .

9.            استخدام أساليب معاصرة في التدريب والتدريس والتعلم والتفكير مثل: التفكير التعاوني , والعصف الذهني, وورش العمل, والمناقشة والحوار والنشاط, والتعلم الذاتي, والتدريس المصغر.

دور البيئة

تفاعل المؤسسة مع منظمات المجتمع

مشاركة الأطراف المجتمعية في مجالس الكلية ،

يشارك بالحوار والمناقشات الفعالة أطراف مجتمعية فعالة ومنها :

1.  السيد الأستاذ / وكيل وزارة التربية والتعليم بالشرقية ممثلاً في مجلس الكلية.

2. مشاركة النائب لطفي شحاتة في بعض الندوات التي تقوم بها الكلية في مراكز وقري المحافظة ، وذلك لدعم المشاركة الاجتماعيةللقرى مع الجامعة والكلية.

3.  مساهمة بعض أعضاء هيئة التدريس من خارج الكلية ومنهم :-

-        أ.د/ ماجد الركايبي : بهيئة المواد النووية.

-        د/ محمد علي : بهيئة المواد النووية.

-        د/محمود إسماعيل : قبطان بحري بوزارة البيئة.

-        د/ صلاح طاحون : أستاذ بكلية الزراعة.

-        د/ أحمد أنور دراز : أستاذ بكلية الزراعة.

4.  بحضور بعض القيادات بالكلية ومنهم :

-      أ.د / أبو المجد إبراهيم الشوربجي: وكيل الكلية لشئون البيئة رئيس الملتقي.

-        أ.د/ عبد المنعم محمد نافع : عميد الكلبة وكيل الكلية لشئون الدراسات العليا.

-        أ.د/ محمود عطا مسيل: رئيس قسم التربية المقارنة الأسبق.

- أ.د /فاتن فاروق : وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب

-        أ.د/ محمد صبري الحوت : رئيس قسم أصول التربية الأسبق.

-        عدد كبير من أعضاء هيئة التدريس وأكثر من مائة طالب.

قائمه التميز

فاتن فاروق عبد الفتاح موسى

الأول فى مجال (الأنتظام فى العمل)

المزيد
ياسمين على سلامه عبدالسلام ح

الأول فى مجال (التفوق العلمى)

محمد أحمد عبدالكريم امام هند

الأول فى مجال (التفوق الأخلاقى)

المزيد